الزعيم للدعاية والاعلانات
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,يسعدنا ويشرفنا زيارتك ونتمنى انظمامك معنا الزعيم للدعاية و الاعلانات
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
ادارة الزعيم

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Alz3em
المدير العام
المدير العام
الجنس : ذكر

تقييم العضو : 3

نقاط المشاركات : 19572

الابراج : الجدي الأبراج الصينية : الماعز
الدولة : فلسطين

المزاج : تمام الحمد لله

 الاوسمة :

 علم بلادى :

دعاء :


بطاقة الشخصية
اسم العضو: 25

defau الأحمد: لا إمكانية لانجاز تسوية دون إنهاء حالة الانقسام

في 09.04.08 6:04

زار عزام الاحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية بمشاركة عشرة اعضاء من الكتلة محافظة سلفيت ضمن برنامج يشمل زيارة كافة المحافظات الفلسطينية لتفقد أوضاع المحافظات والوقوف على ما يواجهه المواطن جراء سياسات الاحتلال .

وأوضح الأحمد في تصريح صحفي ان هذة الزيارة تأتي في إطار الحرص على الاقتراب من قضايا وهموم المواطنين وفي اطار نشاط الكتلة نحو الاتصال المباشر بالجمهور ومحاولة معالجة وحل قضاياه ومشاكله.

كما تهدف هذه الجولات الى وضع جماهير شعبنا بفعالياته المختلفة بآخر التطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية وفي ظل التطورات السياسية الراهنة وفي اعقاب استمرار 'الانقلاب' على الشرعية وعلى مستقبل القضية والشعب الفلسطيني بغزة، موضحاً ان زيارة محافظة سلفيت تكتسب أهمية خاصة لما تواجهه هذه المحافظة من مخاطر جراء سياسات الاحتلال و الاستيطان التي تستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني.

وكان العميد منير العبوشي محافظ سلفيت وحشد كبير من فعاليات ومؤسسات سلفيت في استقبال رئيس واعضاء الكتلة، وأكد الاحمد على ان تمتين الساحة الداخلية الفلسطينية وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية سيبقى الشغل الشاغل للرئيس محمود عباس ولحركة فتح في المرحلة القادمة، الامر الذي يتطلب من حركة حماس الاستجابة للمبادرات المطروحة لا سيما المبادرة اليمنية والبدء الفوري بتطبيقها بما يشمل التراجع عن انقلابها وازالة كافة آثار 'الانقلاب' والعودة الى احضان الشرعية الفلسطينية .واستعرض الاحمد الاوضاع والتطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية في ظل الاوضاع السياسية الراهنة ومسيرة المفاوضات مع الطرف الاسرائيلي، موضحا ان المفاوضات الجدية والحقيقية لم تبدأ بعد، وأن ما يجري لا يعدو عن كونه مجرد اجتماعات تمهيدية لم تفض الى شيء حقيقي وجدي، مؤكدا على انه لا امكانية لانجاز تسوية سياسية بدون استعادة وحدة الوطن .

كما تناول الاحمد الازمة الحالية بين النقابات والحكومة في ظل استمرار الاضرابات و الاجراءات والقرارات الحكومية التي تستهدف حرية العمل النقابي كحق اساسي للمواطن الفلسطيني كفله القانون الاساسي، مبينا عن جهود حثيثة تبذلها الكتل البرلمانية في المجلس التشريعي لانهاء الازمة بين الطرفين، داعيا الى ضرورة تحلي الجميع بالمسؤولية الوطنية في هذه المرحلة وتجنيب المواطن الفلسطيني معاناة اضافية في وقت نحن بحاجة فيه لرص الصفوف والتعاون والتوافق لمواجهة كافة المخططات والتحديات .

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى