الزعيم للدعاية والاعلانات
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,يسعدنا ويشرفنا زيارتك ونتمنى انظمامك معنا الزعيم للدعاية و الاعلانات
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
ادارة الزعيم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
lanoushe
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : انثى

تقييم العضو : 0

نقاط المشاركات : 8574

الابراج : الجوزاء الأبراج الصينية : التِنِّين
الدولة : almaghreb

 علم بلادى :

دعاء :

defau القصة الواقعية قصة نونجا

في 29.08.13 21:57


قصة من اجمل القصص التى قيلت قديما والتى سمعتها من اعز الناس على قلبي
انها قصة نونجا
كان يا ماكان في قديم الزمان بنت اسمها
نونجا بنت السلطان كانت بنت شقراء حلوة وامورة مثل القمر وكان شعرها طويل
في يوم من الايام شافت بنات بيروحو على النهر يغسلو شعرهم فراحت معاهم بس راحت من وراء اهلها هم ما كانو بيسمحو لها تطلع من القصر بيخافو عليها بس هيه بنت صغيرة عايزة تلعب مع البنات فطلعت معاهم راحو غسلو شعرهم في النهر فبعد هيه ما رجعت للقصر راح اخوها الى النهر اخذ معاه الفرس بيتاعو يشرب من النهر
واول ما الفرس تبع الامير ابتدى يشرب لصقت شعره طويله في لسان هذا الفرس توقف عن الشرب جاء الامير ليشوف ايه الحكاية ليش الحصان توقف عن الشرب فوجد شعرة طويلة شقراء في لسان الفرس اول ما الامير شاف الشعرة دى حلف انه يتزوج صاحبة هذى الشعرة حتى ولو كانت اخته نونجا رجع هو على القصر قال لاهلو انا لقيت هذى الشعرة في لسان الحصان و انا حتزوج صاحبة هذى الشعرة وانا عاوز كل بنات البلاد يجو هنا القصر عشان اشوف لمين هذى الشعرة فعملو اعلان في البلاد فتلمو البنات كل وحدة بتقول حتيجى مقاسي بس طلعو البنات دول ولا وحدة فيهم صاحبة الشعرة دى
قالهم الامير هاتو كل بنات البلاد قالولو يا سيدى مفيش بنات ثانى في البلاد ما بقي الا اختك الاميرة نونجا قالهم نادولى الاميرة ننونجا اجت ننونجا طلعت الشعرة دى بتاعتها
اعلان الامير زواجه على اخته ننونجا بس هيه ما رضيت تتزوج باخيها جريت وصرخت وبكت بس اهلها احترمو قرار اخوها فقامو حفلة زفاف الامير بن السلطان على اخته نونجا
وتلمو الناس من كل البلاد عشان يحضرو حفل الزفاف
نوننجا راحت جابت اخوها الصغير قالتلو يا اخى عايزة اوصيك بحاجة تعملهالى عشان تنقضنى من الزواج بي اخى قالها حاضر يا اختى انا تحت امرك
قالتلو انت تبقي على طول جنبي اول ما انت تشوفهم بيمشطولى شعرى فاخطف انت المشط واجرى بعيد ولا تتوقف الا وقت اكلمك انا اقولك اجري
اخوها الصغير عمل اللى قالتلو عليه اخته بالضبطت اول هو ما شاف المشط اخذو وهرب
فقامو كولهم يجرو وراه بس هو كان بيجرى اكثر منهم فقالتلهم نوننجا سيبونى انا اكلمه
هو بيسمع كلامى وراحت نوننجا تجرى وراه بتقلو ارجع بس هو بيزيد في الجري
لغاية ما بعدو بعيد عن القصر فالتفتت البنت خلفها ما وجدت حدا خلفهم فقالتلو اجرى اجرى يا اخى فراح هو توقف واخذت اخوها وطلعت اعلى جبل عندهم
شوية وي اهلها واخوها واختها الكبيرة قالها ابوها انزلى يا بنتى انا وقفت هذا الزواج
قالتلو لا يا بابا انت كنت بابا بس دلوقت انت عمى قلها اخوها خلاص يا اختى انزلى انا ما راح اتزوجك قالتلو انت كونت اخى بس دلوقت انت زوجى وانا ما ارضى بهذا الزواج
قالولها انتى لو ما نزلتى احنا حنطلع عندك قالتلهم انتو لو حاولتو تطلعو حرمى نفسي من هنا المهم هم تعبو معاها فرجعو القصر بتاعهم

تابعونا في الجزء الثانى من نوننجا 

avatar
lanoushe
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : انثى

تقييم العضو : 0

نقاط المشاركات : 8574

الابراج : الجوزاء الأبراج الصينية : التِنِّين
الدولة : almaghreb

 علم بلادى :

دعاء :

defau رد: القصة الواقعية قصة نونجا

في 04.09.13 0:15
الجزء الثانى من قصة نوننجا
بعد اهلها ما رجعو قصرهم نزلت هيه واخوها وى تابعو طريقهم الى بلاد اخر لا يعرفهم احد فيها كان بيمشو ليل ونهار لغاية ما وجدو بيت صغير

في غابة دخلو فيه ووجدو فيه ابقار وغنم و كلب كان الكلب هو اللى بيرعى هذا البقر والاغنام المهم هم دخلو البيت نظفوه وسكنو فيه بعد مرور

الايام كبر اخوها وبقي شاب شجاع وقوى كان بيروح كل يوم للصيد وكانت بتبقى في البيت لوحدها بتحضر الاكل لى اخوها وتقوم بكل شغل البيت

كانت بتحب اخوها كثير زى ما يكون ابنها وهو كمان بيحبها زى ما تكون والدته كانو بيخافو على بعض كثير وعاشو سنين وهم لوحدهم في يوم من

الايام جات وحده تطلب اكل وحدة فقيرة وفتحتلها البيت ودخلت عندهم وطلبت منهم انها تبات عندهم الليلة

نوننجا راحت وسالت اخوها يسمحلها تنيم البنت الفقيرة معهم عشان الدنيا كانت ظلمة وخافت عليها يكلها الديب او اسد فاخوها وافق انو تخليها تنام

معاهم لله بس ولغاية الصبح تمشى قالتلو حاضر يا خويا حطو العشى وتعشو هى والبنت الفقيرة دى لوحدهم واكلو لوحدهم وسالتها البنت على حياتها

قالتلها انا مليش حدا من يوم ما تولدت وانا وحيدة مليش حدا غير ربنا وراحت البنت عند اخوها قالتلو يا اخى انت دلوقتى كبرت ولازم تتزوج عشان

يكون عندك اولاد ويملو علينا البيت وزوجتك تونسنى في البيت بدل ما افضل وحيدة على طول قلها ما انا معاكى كل يوم قالتلو انت بتطلع من البيت

الفجر ةما ترجع الا بعد المغرب قالها ما انتى عارفة بطلع للصيد عشان ابيع اللى انا بجيبه من الصيد عشان يكون عندنا فلوس نشتري بيه حاجاتنا يعنى

هو شغله الصيد بس هو ما كان يبيع كل حاجة كان بيسيب حاجة يتعشو بيها هو واخوته و هيه طلبت منه يتزوج البنت دى فاخوها رفض يتزوج البنت

دى قالها لا يا اختى البنت دى انا مش عاجبانى انتى طيبة وعلى نياتك وطول عمرك عايشة لوحدك قالتله لا يا اخى لو انت بتعزنى وبتحبنى اتزوج هذى البنت هيه طيبة ومسكينة .

وافق اخوها على الزواج من البنت دى تزوجو وبعد مرور الايام ابتدت تغار من اخت زوجها

راحت حرقت حبوب القمح قالت لزوجها شوف اختك عملت ايه قالها لا تكذبي اختى هيه عمرها ما تعمل كذه وبعد ايام ثانى راحت رمت كل الزيت

اللى عندهم قالتلو اختك رمت كل الزيت يلى عندنا قالها لا تكذبي على اختى ولا تقوليلها حاجة تجرحها هى اختى طيبة وفي يوم ثانى اخذت كل السمنة

اعطتها للكلب يكلها المهم هو ما كان بيصدقها ابدا

واحتارت شو تعمل مع زوجها يلى مش بيصدقها وفكرت تعمل حاجة اكثر من هيك عشان اخوها يبطل يحب اخته ويكرهها راحت عند واحد يههودى

ساحر حكتلو على كل حاجة قلتلو انا بكرها وبدى زوجى كمان يكرها بس انا حاولت كثير ما نجحت ابعدها عن اخوها

قالها الساحر بس كذه دى حاجة سهلة انا ياما فرقت ناس عن بعضهم كانو متمسكين مع بعض اكثر من هيك
تابعونا في الجزء الثالث Sleep 
بخ باخ
avatar
lanoushe
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : انثى

تقييم العضو : 0

نقاط المشاركات : 8574

الابراج : الجوزاء الأبراج الصينية : التِنِّين
الدولة : almaghreb

 علم بلادى :

دعاء :

defau رد: القصة الواقعية قصة نونجا

في 14.09.13 4:40
الجزء 3 من قصة نوننجا

بعد ما راحت للساحر ده اعطاها بيض افعى قالها حطيلها البيض في الاكل تاكلو بس من غير ما تندغه تبلعه ورجعت زوجة اخوها للبيت

ومعاها الاكل ونادت عليها قالتلها تعالى ناكل انا وانتى الاكل ده وخذى انتى حتة وانا حتة لكن بشرط نبلع الاكل كذه

من غير ما نندغه قالت البنت طيب ححاول واشوف اقدر ابلعه كذه او لا وبلعت البنت الاكل ده وبتدت زوجة اخوها

تكذب على زوجها تقوله اختك بتطلع من البيت وما بترجع للبيت الا انت وقت تكون قريب ترجع للبيت وانا مش

عارفة هيه بتروح فين .وكان هو بيسكت فيها ويزعقلها .مش بيرضى كلام وحش على اخته يلى هيه اعز مخلوق عنده

.المهم مرت الايام و وابتدت بطنها يكبر وهيه مش عارفة ايه الحكاية .بس زوجة اخوها هى عارفة كل حاجة .وقالت

لزوجها انت مش بتصدقنى لما انا بكلمك على اختك هيه عندها عشيق .وهو حلف ليها لو نطقت بالكلام ثانى على اخته

حيقطع لسانها .وحلفت كمان هيه انها صادقة في كلامها وقالتله اختك حامل لو مش مصدقنى شوف بطنها كبير ازاى

.وروح حط راسك على بطنها وشوف بيتحرك او لا ولو انا بقول كذب اقطع لسانى بس لو هيه طلعت حامل

تقتلها.وراح هو جالس جنبها وحط راسه على بطنها وحس انه بطنها بيتحرك كثير وزعل اخوها وغضب لكن هو ما
بين ليها غضبه وزعله منها

وفي الصباح قلها تعالى معايه نجيب الحطب من الجبل في مكان انا شفته فيه حطب كثير

هى مصدقة اخوها وراحت معاه هو بيمشى قدامها وهي وراه وشافت انهم بعيدين كثير عن بيتهم .وقالتله احنا بعدنا

كثير عن البيت يلا يا اخويا ناخذ الحطب من هنا ونرجع البيت .هو قالها لا مش حناخذ الحطب من هنا احنا حنطلع

الجبل اللى هناك .قالتله يا اخى هذا الجبل بعيد وعالى كثير ناخذه من هنا ونرجع احسن . قالها امشي وانتى ساكته

.وهناك حست انه في شيئ غريب انه اخوها تغير عليها هو مش من عوايده يكلمها كذه ومكانش بيرفض ليها طلب

.وراحت تمشي وراه وهى ساكته زى ما قللها.لكن هيه كانت حاسه باخوها انه مش طبيعى .هو كان بيسبقها ليه وهيه وراه بعيدة عنه بكثير.
بخ انتظرونا بالجزء القادم
avatar
lanoushe
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : انثى

تقييم العضو : 0

نقاط المشاركات : 8574

الابراج : الجوزاء الأبراج الصينية : التِنِّين
الدولة : almaghreb

 علم بلادى :

دعاء :

defau رد: القصة الواقعية قصة نونجا

في 18.09.13 6:43
واول ما هى وصلت للجبل ده راحت قعدت للارض كانت تعبانة بطنها ثقل عليها نادى عليها اخوها وقلها ايه اللى في بطنك ده .قالتلو مش عارفه انا

بشوف بطنى كل يوم بيزيد حجمه وانا مش عارفه ايه الحكاية ؟قالها انتى عارفة بس بتكذبي عليا انتى حامل وانا عاوزك تقوليلى دلوقتى مين ابو الطفل ده

علشان اقتعلو راسه بسيف ده واعلقه بالجبل الذئاب يكلو .قالتله والله يا اخى مانى فاهمة اى حاجة بلى بيحصل معايا قالها اسكتى لا تكذبي انتى بتطلعى من

البيت في الصبح وما بترجعى الا في المغرب وبتروحى تقبلى عشيقك وانا اللى بحسبك طيبة و طاهرة وبالاخر تطلعى وحدة بلا شرف قالها انا حخلص

منك ومن شرك حقتلك وحرميكى فوق الجبل ده للطيور تاكلك .وهى فضلت تحلفله عمرها ما غلطت ولا عملت اى حاجة ولا كان عندها عشيق . وتقلو لا

تقتلنى ارجوك يا اخى انا مليش حدا غيرك انت بس لا تقتلنى انا بريئة والله... قالها طيب انا مش حقتلك بس حقطع اديكى واخليكى هنا فوق الجبل ده

للطيور تاكلك حتموتى لوحدك ...قالتله لو قلبك طاوعك افعل ما شئت قالها حطى ياديكى فوق الصخرة دى وضربهم بالسيف وقطعهم وجاب احجار كبيرة

حطهم على بطنها عشان يموت اللى في بطنها وعشان ما تقدر تمشى ....وبعد اخوها ما مشى جا رجل للنهر جاب الحصان يشرب وسمع صوت عياط

صوت امراة تتالم وكان الرجل ده من احد خدام الملك .ورجع للقصر وحكى للملك على ما سمعه في هذا النهر وقال الملك انا حروح معاك اذا كونت

صادق في كلامك انت نجيت واذا كان ده كذب او من تخيلاتك فانا حقتلك . قاله لا يا سيدى انا لا اكذب ولا بتخيل الحاجة دى انا متاكد من صوت امراة

وطلع الراجل للجبل ووجدها شبه ميته ورجع للملك وقاله يا سيدى هنا امراة مقطوعه يداها ... وراح الملك طلع الجبل هو كمان واخذها وقال للخادم اللى

كان معاه انا حخدها عندى البيت واوعى حد يعرف بالحكاية دى لغاية ما تشفى وتحكيلنا على اللى حصل ليها ونفهم منها ايه الحكاية قاله حاضر يا سيدى

..... وخذها البيت وجبلها شغالات يخدموها وطبيب يداويها ويرعاها ....

بخ الى القاء في الجزء الخامس ان شاء الله
avatar
lanoushe
عضو جديد
عضو جديد
الجنس : انثى

تقييم العضو : 0

نقاط المشاركات : 8574

الابراج : الجوزاء الأبراج الصينية : التِنِّين
الدولة : almaghreb

 علم بلادى :

دعاء :

defau رد: القصة الواقعية قصة نونجا

في 03.10.13 8:10

وبعد ما شفيت تماما ... سالها على مشكلتها وحكتله على حكايتها من اول ما طلبها اخوها للزواج الى يوم ما وجدوها مقطوعات ايدها .. و قرر السلطان ينه يتزوجها فواقت هيه على الزواج ...وقالها انا متزوج من ثلاث نساء ... بس انتى حتكونى لوحدك ما راح تجتمعي بيهم لا تشوفيهم ولا يشوفوكى قالتلو

حاضر ...وجابها الى القصر وقال لزوجاته الثلاث لا تقربوها ولا تحاكوها لو حصلها حاجة منكم انا حذبحكم ....وهى كان عندها خدم كثير يخدموها في كل حاجة ....بعدين السلطان سافر ووصاها قلها اوعى تثقى في النسوان االثلاثة دول مش بيحبوكى قلتلو حاضر لا تشغل بالك عليا انا حبقا كويسة ان شاء الله ...وسافر السلطان بس هو ما كانلو علم بحمل زوجته ...وبعد مرور الشهور هى جابت توأمين . واحد سمته عبد الرحمن والثانى سمته عثمان

..وطلعو عندها الستات الثلاث قالولها قومى اطلعى من القصر بسرعة قبل السلطان ما يرجع قالتلهم ليش اطلع من القصر ...قالولها السلطان بعت رسالة قال انا مش عايز ارجع و القي البنت ان لقيتها هناك في القصر انا مش عايز اشوفها قومى اطلعى بكرامتك احسن ...قالتلهم طيب .. واعمل ايه في

الاولاد انا مقدر احملهم قالولها استنى احنا حنساعدك حملوها واحد على ظهرها والثانى على صدرها وطلعت من القصر وهى حزينة وغرقانه في دموعها وفضلت تمشي الليل والنهار واولاده يبكو من شدة الجوع وهى تبكى الم على اولادها وعلى حالتها وهى كمان كانت جعانة وعطشانة وكانت لسه تعبانة من

الولادة ... وبعدين شافت بير مليان ماء وراحت تشرب بس لكن كيف تشرب وهيه ما عندها يدين.
وبقت تلف على البير ده وهى عطشانة وما عرفت كيف تشرب وقررت تحنى على البير وتشرب بفمها واول ما هى حنات براسها في البير ده وقعت وقع

منها ابنها اللى كان فوق ظهرها ..وبقت تصرخ وتبكى على ابنها بتشوفو بيغرق وهى ما عرفت تنقضو ولا عرفت تعملو حاجة وتترجى الله ينقضلها ولدها وتبكى . شوى سمعت صوت بيندهلها لتفت تشوف الصوت ده جاى منين ولا شافت حد .
بعدين اتكرر الصوت ثانى بيقلها حطى اديكى في البير و حتجيبى ابنك .
قالتلو انا ما عنديش ادين قالها حطى اديكى في البير و جيبي ابنك .

وحطت اديها في البير وجابت ابنها ويدها كمان وفرحت كثير بابنها واديها اللى رجعولها وفضلت تشكر الله.
واعطت لولادها يرضعو وراحت تمشى لغاية ما وصلت للبيت كان مهجور وسكنت فيه وعاشت هناك هيه واولادها .

وبعد مرور السنين جالهم راجل يطلب الضيافة.
ودخل ابنها قالها يا ماما في واحد برا بيشبه اخى عثمان قالتلو استنى اشوف....راحت بصت من خلف الباب وقالتلو دخله بيت الضيافة ..
وشوى جا راجل ثانى وجا ابنها قالها يا ماما في راجل ثانى برا بيشبه اخى عبد الرحمن ...قالتلو استنى اشوف بصت قالتلو دخله على بيت الضيافة
..
يقعد مع الضيف اللى هناك على ماوجد العشاء.
بس اول ما نتعشى قولولى يا ماما احكيلنا حكاية وانا اقلكم ححكيلكم حكايتى انا وانتو قلولى اه يا ماما احكيلنا حكايتك احنا عايزين نسمع ..
وحكتلهم حكايتها من يوم ما نولدت لغاية هذا اليوم . وبعد ما خلصت حكايتها طلعلها الضيف الاول اللى هو زوجها وراحت دخلت على بيت الضيافة لقت اخوها ميت بعد ما سمع حكاية اختو وعرف انها كانت بريئة من التهمة اللى هو تهمها بيها .
ورجعها السلطان ثانى للقصر
اول ما دخلت للقصر شافوها النسوان الثلاث دول قالو دى نونجا بس هى ما كان عنده ادين .


وسالها زوجها ايه الانتقام اللى انتى تحبي تنتقمى بيه من الستات دول .
هى قالتلو لا انا مش عايزة انتقم منهم خليهم الله هو اللى يطول عمرهم .
هو قالها لا انتى لازم تقولى على حاجة انتقملك منهم ...قالتلو ايزا كان لازم فربطهم في حصانك ومشى فيهم في البلاد ...

توتة توتة وخلصت الحدوثة
avatar
Alz3em
المدير العام
المدير العام
الجنس : ذكر

تقييم العضو : 3

نقاط المشاركات : 18957

الابراج : الجدي الأبراج الصينية : الماعز
الدولة : فلسطين

المزاج : تمام الحمد لله

 الاوسمة :

 علم بلادى :

دعاء :


بطاقة الشخصية
اسم العضو: 25

defau رد: القصة الواقعية قصة نونجا

في 03.10.13 8:22
قصة رائعة فعلا وممتعة طيلة الحلقات والاجزاء الماضية ما رضيت اكتب رد

حتى ما اخرب تسلسل الاجزاء

قصة فيه مؤثرات كثيرة وسردك للاجزاء كانت تعطينا التشويق للمتابعة

يسلمو الايدى يعطيكى الف عافية

تقبلى تحياتى ومرورى المتواضع

_________________



أخوكم
Az3em
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى