الزعيم للدعاية والاعلانات
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,يسعدنا ويشرفنا زيارتك ونتمنى انظمامك معنا الزعيم للدعاية و الاعلانات
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
ادارة الزعيم

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
shadiss
مشرف
مشرف
الجنس : ذكر

تقييم العضو : 1

نقاط المشاركات : 17941

الابراج : الاسد الأبراج الصينية : الثعبان
المزاج : عادى

 الاوسمة :

defau اعتصام يوم الاثنين: مناسبة مقدسة لذوي الأسرى تذكيراً بقضية إنسانية تتوالى فصولها

في 29.01.08 22:41
غزة، 29/1/2008 (رامتان) بقلم/ أحمد دلول: صباح كل يوم اثنين، تخرج أم أحمد حرز، وهي من سكان مدينة غزة، وتتوجه إلى مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المدينة، للمشاركة في الاعتصام الأسبوعي الذي يحييه ذوو الأسرى ومناصروهم دعماً لقضية أبناءهم في السجون الإسرائيلية.



أم أحمد (46) عاماً، هي زوجة الأسير نافذ حرز (52) عاماً، وهو من الأسرى القدامى، تشارك منذ انطلاق هذا الاعتصام قبل نحو 12 عاماً مرت عليها كما تقول "بحلوها ومرها".



قالت زوجة الأسير - وهي أم لولدين وابنتين- أن زوجها اعتقل في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر من عام 1985 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، وهي حامل في ابنتها الصغرى التي ولدت بعيداً عن أبيها، فيما كانت كبرى أبناءها تبلغ السابعة من العمر في حينه.



تنهي أعمالها المنزلية في ساعة مبكرة من يوم الاثنين وتتأهب للخروج في هذا اليوم الذي لا يكون مثل غيره من أيام الأسبوع، حسبما أوضحت في مقابلة مع وكالة "رامتان"، قبل أن تتوجه إلى مقر الصليب الأحمر حيث تلتقي مع زوجات وذوي الأسرى الآخرين.



وحول انطلاقة هذا الاعتصام، ذكرت أم أحمد، أنه قررت نحو عشرة نساء من زوجات وأمهات الأسرى تنظيم اعتصام أمام الصليب الأحمر في صيف عام 1995 بالتزامن مع إطلاق سراح عدد من الأسرى الفلسطينيين في بدايات إطلاق السلطة الوطنية.



وقالت أنه في تلك الفترة، أعلنت إسرائيل أنها ستطلق عدداً من الأسرى كبادرة "حسن نية" تجاه السلطة الفلسطينية في تلك المرحلة، فيما ظهر أن الأسرى لم يكونوا من ذوي الأحكام العالية ولا من القدامى وكذلك فإن الإفراجات كانت رمزية، وكان الاحتجاج في حينه نقطة انطلاق، حيث أصبح موعداً لاعتصام ذوي الأسرى.



وأضافت أن اختيار الصليب الأحمر ليكون مكان الاعتصام يعود لكونه حيادي في التعامل في كثير من الأحيان، ومندوبوه هم من يتواصلون مع الأسرى ويزورون السجون وينقلون الرسائل منها وإليها، معتبرة أن المنظمة الدولية مقيدة بسبب التعنت الإسرائيلي وعدم الرد على مطالبها الإنسانية، لذلك فالكرة بالدرجة الأولى في الملعب الإسرائيلي، على حد تعبيرها.



ومنذ ذلك الحين، لم تنقطع زوجة الأسير نافذ حرز من التواجد في كل يوم اثنين في مقر اللجنة الدولية، مشيرة إلى أن عدد ذوي الأسرى المشاركين أصبح في ازدياد أسبوعاً بعد أسبوع، حتى وصل إلى توافد أعداد كبيرة تصل إلى الآلاف أحياناً تضامناً مع قضية الأسرى.



وأوضحت أن فعاليات دعم الأسرى لم تتوقف عند هذا الحد، حيث اتسعت لتشمل زيارة عدد من المقرات الدولية والسفارات العربية والأجنبية والمقرات الحكومية الفلسطينية في إطار السعي لإبراز قضية الأسرى بكافة جوانبها.



وحول تحقيق الاعتصام الأسبوعي أهدافه، قالت أم أحمد حرز، أن الاعتصام أصبح "يوماً مقدساً" بالنسبة لذوي الأسرى، لا يمكن التأخر عنه، مشيرة إلى أنها لم تغب عنه إلا مرات قليلة بسبب ظروف خاصة.



وأضافت أن الاعتصام تنوعت فيه المطالب حسب الوضع الراهن في قضية الأسرى مع محافظته على شكله الأساسي، موضحة أنه في بعض الأحيان يتم حشد أهالي الأسرى من أجل الزيارات التي تنقطع بين فترة وأخرى، وكذلك بسبب تأخر تسليم النقود اللازمة لمصاريف الأسرى بسبب تعنت إدارة السجون فضلاً عن ضعف الرواتب المخصصة لذويهم وخلاف ذلك.



وتابعت أن ترابطاً قوياً نشأ بين ذوي الأسرى جراء تواجدهم مع بعضهم خلال هذه المناسبة الأسبوعية، مردفة أن هذه العلاقة انعكست بشكل كبير على التواصل بينهم في الأفراح والأحزان، فضلاً عن المواساة والتخفيف عن معاناة بعضهم من خلال الزيارات وغير ذلك.



وذكرت أن الاعتصام أصبح موعداً لرفع الوعي ومناسبة للتذكير بقضية الأسرى وأن شعبهم وعائلاتهم ووطنهم لم ينسهم ولم يغفل تضحياتهم، فضلاً عن اهتمام وسائل الإعلام المحلية والعربية لتغطية هذا الحدث الهام بشكل دائم.



ونوهت إلى أن مشاركة الفصائل وكافة الشرائح المجتمعية كانت إيجابية وتعطي انطباعاً عن أهمية قضية الأسرى لكل أبناء الشعب الفلسطيني.



وحذرت من استغلال الاعتصام لأغراض حزبية، وبشكل يسئ للهدف الذي بدأ من أجله، وهو خدمة قضية إنسانية بالدرجة الأولى، مطالبة بأن يكون العلم الفلسطيني هو الوحيد الذي يرفع خلال التجمع الأسبوعي، مشيرة إلى أن حالة الانقسام الراهن لم تخدم قضية الأسرى بل أضعفتها كثيراً.



فراق طويل



وقالت أم أحمد أنها لم تتمكن من زيارة زوجها منذ اندلاع انتفاضة الأقصى الحالية، إلا في عام 2006 بعد منع من الزيارة لمدة ست أعوام، كما أن السلطات الإسرائيلية سمحت لها بزيارته مرتين أوائل العام الماضي.



وأضافت أنها تسلمت رسالة من زوجها الأسير قبل أيام من عيد الأضحى، أشار فيها إلى الأوضاع السيئة التي يمر الأسرى بها في السجون وحملات الاضطهاد المتواصلة ضدهم.



وأوضحت أن زوجها يشعر بالمعاناة جراء فراق أسرته التي لم يلئتم شمله بها مطلقاً خلال الثلاثة والعشرين عاماً الماضية، فيما أورد في رسالته حنينه إلى أحفاده الذين وصل عددهم إلى خمسة عشر حفيداً، قائلاً أنه "يحفظ أسماءهم دون معرفة وجوههم أو أشكالهم".



وأكدت أن الفراق الطويل وحكم السجن القاسي، لم يفقداها الأمل بعودة زوجها الأسير رغم كل الظروف، قائلة أنها تنتظر بين يوم الاثنين ويوم الاثنين الذي يليه علها تسمع خبراً يبشرها بالإفراج عنه.



وأشارت إلى أنه رغم فرحتها بإطلاق سراح أسرى في كل عملية إفراج تحدث بين فترة وأخرى، إلا أنها لا تكون مكتملة، حيث أنها تتنمى أن يكون زوجها بينهم، متمنية ألا يأتي يوم الاثنين القادم إلا وقد تحرر من القيد الذي أبعده عن عائلته كثيراً.



وطالبت بإنهاء هذه القضية وإطلاق سراح الأسرى وتحسين أوضاعهم في المرحلة الراهنة وتخفيف معاناتهم لأن ذلك يجعل ذويهم في حالة قلق دائم على حياتهم، خاصة مع الأخبار التي تأتي من داخل السجون وتتحدث عن سوء أحوالهم.



وأكدت أنها ستظل مشاركة دائمة في الاعتصام الذي أتى لخدمة هذه القضية، ولن تتوانى عن ذلك، حتى يخرج كافة الأسرى، شأنها شأن العديد من ذويهم الذين ارتبطت حياتهم اليومية بهذا الأمر، حيث أنه لا يتوقف عند الاعتصام فقط، بل يستمر ليلاً ونهاراً.



وأشارت إلى أن هذا التجمع الأسبوعي سيظل علامة بارزة مع تزايد حملات الاعتقال الإسرائيلية المتواصلة، حيث بلغ عدد الأسرى إلى ما يزيد عن 11500 وأسير، حسبما أفادت آخر الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الأسرى والمحررين الفلسطينية.

تاريخ الخبر:29/1/2008
avatar
فلسطين الحرية
عضو برونزى
عضو برونزى
الجنس : انثى

تقييم العضو : 1

نقاط المشاركات : 18048

الدولة : فلسطين

 الاوسمة :

 علم بلادى :

دعاء :

defau رد: اعتصام يوم الاثنين: مناسبة مقدسة لذوي الأسرى تذكيراً بقضية إنسانية تتوالى فصولها

في 04.02.08 20:33
الله يكون بعون اهالى الاسري
ويفك اسر المئسورين
مشكور اخى
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى